إن نمط الحیاه الیوم، سبب لکثیر من الناس زیاده الوزن والمضاعفات ذات الصله بالسمنه. یمکنک أن تحسب مؤشر کتله الجسم عن طریق تقسیم وزنک (بالکیلوغرام) إلى طولک (بالمتر) للتأکد من أنک تعانی من نقص الوزن، زیاده الوزن، الوزن الصحی، أو السمنه المفرطه. الشخص الذی یملک مؤشر کتله الجسم أکبرمن ≥۳۰ یعانی من السمنه.

ومع ذلک، لیس هناک داع للکثیر من القلق! الناس الذین یعانون من إضافه الوزن من ۳۰ إلى ۲۰۰ کغ یمکنهم الخضوع لعملیات جراحیه من أجل فقدان الوزن. إن الجراحین الماهرین فی ایران یوفرون مجموعه واسعه من العملیات الجراحیه لفقدان الوزن ومع نتائج طویله الأمد. هذه العملیات الجراحیه یمکن أن تقلل إلى حد کبیر من المضاعفات المرتبطه بالسمنه، مثل مرض القلب التاجی، ارتفاع ضغط الدم، متلازمه التمثیل الغذائی، ومتلازمه فرط السمنه. مع نتائج مضمونه، العملیات هذه سهله وسریعه ولها نتائج مثیره.

عموماُ، ینصح القیام بجراحه فقدان الوزن للأشخاص الذین یعانون من أحد الشروط التالیه:

* السمنه الشدیده والتی یکون فیها مؤشر کتله الجسم فوق ۳۰٫

* مؤشر کتله الجسم فوق ۳۵ هذا یعنی سمنه خطیره ربما تترافق بالمشاکل ذات الصله، مثل مرض السکری، وآلام المفاصل الشدید، أو توقف التنفس أثناء النوم) التی من شأنها أن تتحسن مع فقدان الوزن.

* مؤشر کتله الجسم فوق ۳۰ مع ظروف محدده، بما فی ذلک مجموعه من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الکولیسترول فی الدم، ومرض السکری، وتوقف التنفس أثناء النوم.

* بعض الجنسیات مثل (جنوب شرق آسیا والهنود) یعانون من آثار السمنه مع مؤشرات کتله الجسم أقل من (۲۷٫۵) وهم مؤهلین للحصول على جراحه فقدان الوزن.

اعتمادا على حاله المریض، یختار الجراح الأسلوب الأنسب بین مختلف العملیات الجراحیه وفقدان الوزن لتحقیق النتیجه المثلى. بعض التقنیات تحد من کمیه الطعام التی یمکن أن یتناولها المریض، وبعضها تؤثر على کیفیه هضم الطعام، والبعض تعتمد على إجراء تغییرات على معدتک أو الأمعاء الدقیقه، أو کلیهما.